التسويق من خلال المؤثرين: اكتسب المعرفة الضرورية لتعظيم أرباحك في عام 2023.

بعد المنافسة الشديدة التي شهدناها في السنوات الأخيرة، بدأت أسعار الإعلانات في الارتفاع بشكل لا يصدق، سواء على منصات التواصل الاجتماعي مثل فيسبوك وجوجل أو غيرها من المنصات. ولذلك، كمسوقين، كان علينا البحث عن بديل لهذه المشكلة للحفاظ على أرباحنا أو ربما مضاعفتها.

بعد الكثير من التجارب في مختلف أنواع التسويق، اكتشفت طريقة تسويقية قديمة ولكنها لا تزال ناجحة. نعم، كما قرأت في العنوان، التسويق عن طريق المؤثرين.

قد تقول لي: “هل أنت مجنون؟” ولكن التسويق عبر المشاهير هو طريقة مكلفة. معك حق، ولكن بعد الثورة التكنولوجية التي شهدها العالم، أصبح الجميع مؤثرًا. بالنسبة لي، كل شخص يملك فمًا هو مؤثر يمكنني الاستفادة منه.

لنترك كل هذا وأعطيك ثلاثة أسئلة. إذا كانت إجابتك نعم، فتابع المقالة حتى النهاية. إذا كنت غير مهتم، أنصحك بمتابعة أعمالك.

هل ترغب في دمج المؤثرين في استراتيجيتك التسويقية؟ هل أنت مستعد لإنفاق ميزانيتك على المؤثرين حتى تجد الأفضل بينهم؟ هل أنت مستعد لتطبيق كل ما سأشاركه معك في هذه المقالة؟

إذا كان هناك تردد ولو بنسبة 10%، المرجو إغلاق الصفحة ومتابعة أعمالك، لأن هذه الاستراتيجية قد لا تناسبك. إذا لم تكن مؤمنًا من البداية بأن ما سأشاركه معك في هذه المقالة أو على موقع المسوق لن ينجح، فأنت من البداية مبرمج على أنه لن ينجح.

جيدًا، بما أنك وصلت لهذه المرحلة، فأنت مستعد لتطبيق كل ما سأشاركه معك. دعونا نبدأ!

ما هو التسويق عبر المؤثرين أو ما يُعرف بـ “Influencer Marketing”؟ 

يتمحور التسويق عبر المؤثرين حول العثور على شخص مشهور، والجمهور الذي يتابعه هو الجمهور الذي تستهدفه شركتك أو منتجك. في الوقت الحالي، لا يُعتبرون المشاهير فقط مؤثرين، بل قد يكون شخص يمتلك 5000 متابع على إنستغرام قادرًا على تحقيق أرباح خيالية. لذا، يجب التركيز في هذا النوع من التسويق على الجمهور الذي يتابع الشخص.

فلنقل أنك ترغب في الترويج لكتابك الجديد الذي يتحدث عن البزنس والتسويق. هل ستختار “Khloé Kardashian” التي تمتلك 75 مليون متابع، أم ستواجه “توني روبينز” الذي يمتلك فقط 2.4 مليون متابع؟

نعم، حتى لو كان توني روبينز يتطلب دفع ثمنٍ مرتفع، إلا أن الجمهور الذي يتابعه هو الجمهور المستهدف، لذا لا تُركز فقط على العدد بل أيضًا على طبيعة الجمهور ومدى تناسبه مع منتجك.
لهذا، يجب عليك أن تتجاوز مجرد الأرقام وتركز على فهم الديناميات والاهتمامات للجمهور المستهدف. هل يتناسب مع قيم المنتج؟ هل يمتلك الفهم الصحيح لفوائد المنتج؟ هذه هي الأسئلة التي يجب أن تسأل نفسك.

ولماذا يُعتبر التسويق عبر المؤثرين أمرًا مهمًا للغاية؟

 قبل الإجابة على هذا السؤال، دعني أطرح عليك سيناريوًا. إذا قام ممثلك المفضل بارتداء قبعة معينة وقمت بزيارة متجر لشراء قبعة، هل ستفضل القبعة التي ارتداها الممثل؟
إذا كانت إجابتك نعم، فأنت تعكس عادات العديد من الأشخاص. وهذا يُظهر لنا القوة الكبيرة لتأثير المؤثرين. فهمك لهذا المفهوم، خاصة بوصفك مسوقًا، سيكون له تأثير إيجابي على قدرتك على تحقيق مبيعات أكبر.
والآن، دعنا نتحدث أكثر عن أهمية التسويق عبر المؤثرين. إنسى ارتفاع تكلفة الإعلانات وغيرها. سأشاركك اليوم بسبب يجعل شركات كبيرة تتسابق للتعاون مع المؤثرين لتسويق منتجاتها. لفهم ذلك، دعنا نعود إلى المثال السابق.
لنفترض أنك لم ترَ الممثل يرتدي تلك القبعة، ولكنك شاهدت إعلانًا لها يظهر شخصًا غير مشهور يرتديها. هل ستقتنيها عند زيارتك للمتجر؟ يظهر لنا هذا المثال أهمية التأثير الذي يملكه المؤثر في جذب انتباه الجمهور وإقناعه بالمنتج.
وفقًا للدراسات، يبلغ معدل نسبة شراء القبعة التي ذكرتها 8%. يعد هذا الرقم أمرًا طبيعيًا، خاصةً عندما يتعلق الأمر بالأفراد الذين يتعرضون في المتوسط لأكثر من 3700 إعلان يوميًا، نعم، صدق أو لا تصدق.
لذا، يصبح من الصعب على الأفراد تذكر إعلان معين من بين هذا الكم الهائل من الإعلانات المتشابهة. ولكن، ماذا لو أضفنا لهذا الإعلان شخصًا مميزًا بالنسبة لك، شخصًا تحبه وتتمنى أن تصبح مثله يومًا ما؟
نعم، ستتذكر الإعلان بحذافيره عندما يتورط فيه شخص يلهمك ويحمل لديك قيمًا وطموحات. كما يعلم الجميع، فإن أفضل شركة في العالم التي تتقن استخدام المؤثرين في إعلاناتها هي شركة “Nike”. ولكي تفهم أكثر حول قوة التأثير، أتيت لك بإعلان يلهم ويثير حس الإبداع.
شاهد هذا الإعلان وابحر في عالم يمزج بين الإلهام والإعلان، فربما تجد فيه الدافع الذي يحملك نحو تحقيق طموحاتك وتطوير إبداعك.
هذا الإعلان يُعد من بين الإعلانات الأكثر نجاحًا. إذا بحثت عن كلمة “The Switch CR7” على يوتيوب، ستجد أن هذا الفيديو تم مشاركته آلاف المرات على القنوات والصفحات في فيسبوك، حيث تحدثت جميع الصحف عنه. ونتيجة لذلك، شهدت شركة “Nike” ارتفاعًا صاروخيًا في قيم أسهمها بعد هذا الإعلان، والأجمل من ذلك هو أنها لم تدفع أي تكاليف إعلانية.
لقد أصبحت تدرك الآن قوة التسويق عبر المؤثرين…
لكن كيف يمكنني استفادة من التسويق عبر المؤثرين لزيادة أرباحي؟ بعد قراءة كل هذا، قد تفكر في كيف يمكنك الاستفادة من هذه الاستراتيجية التسويقية خاصةً إذا لم يكن لديك رأس مال كبير للتعاون مع المشاهير…
لا داعي للقلق، فهنا يكمن السر. إن التسويق عبر المؤثرين لا يقتصر على المشاهير فقط، بل كما ذكرت سابقًا، يعتبر كل فرد يمتلك صوتًا هو مؤثر، ولكن يختلف نطاق التأثير باختلاف المجال وعدد المتابعين.
حسنًا، كيف يمكنني التواصل مع هؤلاء المؤثرين؟ الطريقة ليست معقدة على الإطلاق. كل ما عليك هو تحديد المجال أو النشاط الذي تعمل فيه، ثم استخدام هاشتاج + نشاطك على إنستجرام. ستظهر لك العديد من الأشخاص الذين يستخدمون الهاشتاج الخاص بالنشاط الذي تستهدفه. على سبيل المثال، إذا كنت تعمل في مجال “الأزياء”، فسوف تجد العديد من الأشخاص الذين يستخدمون هاشتاج #Fashion والذين يمكنك الاستفادة من تأثيرهم.
يمكنك أيضًا البحث عن المؤثرين على منصات مثل يوتيوب، سنابشات، وتويتر، ولكن شخصياً، أجد أن إنستغرام ويوتيوب هما الخيارات الأفضل. لنتحدث اليوم بشكل خاص عن المؤثرين في إنستغرام!
جيد، الآن بعد أن وجدت العديد من المؤثرين، كيف يمكنني اختيار الأفضل بالنسبة لي؟ سؤال ممتاز. هناك العديد من الأشخاص الذين يقيمون المؤثر بناءً على عدد المتابعين، وفي الواقع، كنت واحدًا من هؤلاء. هل تسمح لي بأن أقدم لك مثالًا حيًا؟ إذا كنت تتابع موقع تاجرنا، فإنك تعلم أننا قمنا بتحقيق أكثر من 1500$ في يومين فقط عن طريق أحد المؤثرين في إنستغرام. ولكن ما لا تعلمه هو أن هذا المؤثر كان يملك أكثر من 380,000 متابع. لقد كانت المبيعات التي حققناها من خلال هذا المؤثر تصل إلى 83 مبيعة. للمزيد من التفاصيل: – كيف قمت بربح 1571.00$ في يومين عن طريق Instagram –
بعد إتقان دورة “GA” لتحليل البيانات، والتي يشير “Neil Patel” في ندواته دائمًا إلى أهمية التحليل بعد التسويق، اكتشفت شيئًا مهمًا. قمت بعمل إعلان من خلال مؤثرين، حيث يمتلك المؤثر الأول 4000 متابع والثاني أكثر من 65,000 متابع، وكلاهما في نفس المجال.
المؤثر الأول:
– 4000 متابع.
– تكلفة الإعلان 15$ مع رابط في البايو، بوست، وستوري (بدون رابط في الستوري).
المؤثر الثاني:
– أكثر من 65,000 متابع.
– تكلفة الإعلان 85$ مع بوست، رابط في البايو، وستوري بوست مع رابط للمتجر.
قبل أشهر، كنت أقوم بعمل إعلان وأرى النتائج دون تحديد من سيحقق لي مبيعات أكثر. لكن الأهم من ذلك، كنت لا أعرف من أي مؤثر أحصل على مبيعات أكثر. لهذا السبب، كنت أستمر مع كليهما. يشبه هذا الأمر عمل إعلان “CPA” بدون أدوات تتبع. ولكن بعد استخدام Google Analytics وبرنامجها “Campaign URL Builder” لإنشاء روابط مخصصة لكل مؤثر، أصبح بإمكاني معرفة الأداء الفعّال لكل واحد منهم.
على سبيل المثال:
– الرابط للمؤثر الأول: https://www.store.com/?utm_source=influencer&utm_medium=4000f&utm_campaign=myproduct
– الرابط للمؤثر الثاني: https://www.store.com/?utm_source=influencer&utm_medium=65000f&utm_campaign=myproduct
بهذه الطريقة، أستطيع تحديد النجاح بناءً على Google Analytics وإعداد “Goal” لتحقيق المبيعات عبر تتبع صفحة “Thank you Page”. النتائج كانت كالتالي:
– المؤثر الأول: 74 مبيعة.
– المؤثر الثاني: 57 مبيعة.
كما تلاحظ، حقق لي المؤثر الذي يمتلك 4000 متابع نتائج وأرباح غير متوقعة بالمقارنة مع الآخر الذي يمتلك 65,000 متابع، على الرغم من أنني رابح مع كليهما. في مجال التسويق، لا شيء مضمون، ويجب أن تجرب مؤثرًا وآخر حتى تجد الأفضل بينهم.
في البداية، يُفضل عدم الاعتماد بشكل كامل على برامج تحليل المؤثرين، حيث يكون تحليلها غالبًا غير دقيق. يمكنك تجربة بعض هذه البرامج مثل Upfluence وSocial Audit Pro وOnalytica، ولكن يجب ألا تعتمد عليها بنسبة 100%. في الواقع، يُفضل البحث يدوياً عن طريق مراقبة نسب التفاعل في البوستات وقراءة التعليقات لفهم مستوى الاحتراف والتفاعل الحقيقي. لا تنسى قضاء وقت لفحص متابعي المؤثرين بنفسك عبر زيارة ملفاتهم الشخصية.
بعد البحث اليدوي، قم بمراسلة المؤثرين وتجربة التعاون معهم. يمكنك التحقق من أداء الحملة عبر Google Analytics وربطها بمتجرك على Shopify. إذا كنت لا تعرف كيف، يُفضل قراءة الدليل المقدم من Shopify حول هذا الموضوع.
وعلى صعيد آخر، إذا لم تكن تعرف كيفية التحدث مع المؤثرين، يُنصح بقراءة المقالة المشار إليها، حيث توضح جميع الخطوات والنصائح المهمة.
فيما يتعلق بفعالية الحملة، يمكن قياسها بحسب أهدافك، سواء كنت تستهدف زيادة المبيعات أو بناء العلامة التجارية. يمكن قياس الحملة من خلال نسبة المتابعين الجدد، ونسبة الإعجابات، ونسبة الزيارات على موقعك، ونسبة المبيعات.
يمكن أيضًا استخدام برنامج الأفيليت في Shopify، مثل Refersion، كطريقة فعّالة للتعاون مع المؤثرين، حيث لا يحصلون على عمولتهم إلا بعد تحقيق المبيعات.
أخيرًا، يُشدد على ضرورة متابعة المستجدات والاستراتيجيات الجديدة في التسويق، خاصةً في ظل التغيرات التي قد تطرأ على منصات التواصل الاجتماعي. كما يُنصح بالاستمرار في الاعتماد على استراتيجيات متنوعة مثل إعلانات فيسبوك والتسويق عبر المسنجر لضمان تحقيق أقصى قدر من النجاح وتفوق على المنافسين.

#تاجرنا

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *