كم تكسب مواقع الويب من الإعلانات؟ (أمثلة وحالات)

 

ما هو المبلغ الذي يمكنك حقًا تحقيقه من الإعلانات عبر موقع الويب الخاص بك؟ يُعد هذا سؤالًا شائعًا يواجهه المبتدئون والذين يستعدون لبدء مواقعهم الإلكترونية بشكل متكرر.

بناء وإدارة موقع ويب يتطلبان جهداً ووقتاً، ويجب أن يظل الموقع محسّنًا باستمرار ليبقى قادرًا على التنافس. ولكن، هل هو فعلاً يستحق الجهد؟ وكم يمكن لموقعك الإلكتروني أن يكسبه لك من الأموال؟

إدارة موقع الويب بشكل فعّال يمكن أن يكون أحد الأصول الرقمية التي تقدم فرصًا عديدة لتحقيق الأرباح. يمكن لموقع الويب الخاص بك أن يكون مصدرًا موثوقًا لتبادل المحتوى مع الجمهور المهتم والحصول على دخل يعتمد عليه.

لذا، كم يمكن أن تكون الأموال التي تربحها من الإعلانات؟ وما هي العوامل التي قد تؤثر على إيرادات الناشرين؟ استمر في قراءة هذا المقال لاكتشاف إجابات على هذه الأسئلة وفهم تفاصيل العملية بشكل أفضل.

كم يكسب مواقع الويب في المتوسط ​​من الإعلانات؟

هناك عدة عوامل تتداخل لتحديد المبلغ الذي يمكن أن يحققه موقع الويب من الإعلانات، حيث تبدأ من المتوسطات الخاصة بصناعة الموقع وتمتد إلى نماذج التسعير وصولاً إلى متوسط عدد مشاهدات الصفحة ونقرات الإعلانات.
تأثير هذه العوامل يكون كبيرًا جدًا على الإيرادات الفعلية التي قد تحققها، ولذلك سنقوم بتناول بعضها بتفصيل أكبر في مقالنا لنسلط الضوء على الجوانب المهمة.
في حين يحقق بعض الناشرين إيرادات كبيرة من الإعلانات، يجدر بالذكر أن البعض الآخر قد يكتفي بأن يحققوا ما يكفي لتغطية تكاليف صيانة مواقعهم على الويب.
على سبيل المثال، قد تكسب 1000 مشاهدة على حساب Google AdSense ما يصل إلى 10 دولارات. هذه أسعار معقولة، ولكن يمكن أن يكون الحصول على إيرادات أكبر تحديًا.
إذا كنت تسعى إلى تحقيق دخل من مدونة ما، يفضل البحث في خيارات بديلة لتحديد الخيار الذي يناسبك ويحقق أفضل أرباح ممكنة بناءً على معدل زيارات موقعك.
تعتمد الكثير من معدل الأرباح على نموذج التسعير الذي يختاره المعلنون لدفعهم مقابل حركة المرور التي تجلبها مدونتك. لذلك يجب عليك أن تكون على دراية ببعض هذه النقاط قبل التفاعل مع الأرقام.
للمزيد من المعلومات حول كيفية تحقيق الدخل من حركة المرور، يمكنك استكشاف مدونة منصة Adsterra، التي تُعد واحدة من أبرز المنصات الإعلانية التي توفر معلومات مفيدة حول الربح من المواقع الإلكترونية.

أشهر أساليب التسعير ومتوسطها:

تكلفة النقرة (CPC) وتكلفة لكل ألف ظهور (CPM) وتكلفة الاكتساب (CPA)، جميعها تمثل أدوات فعّالة يمكنك الاستفادة منها لحساب إيرادات إعلانات موقع الويب الخاص بك. هناك العديد من النماذج المتاحة، لكن هذه تعتبر من بين الأكثر شهرة واستخدامًا.
يُلاحظ أن النماذج الأكثر شيوعًا، مثل تكلفة لكل ألف ظهور وتكلفة النقرة، قد تتفاوت في قيمها بشكل كبير حسب البلد والصناعة. يعتمد ذلك على العديد من العوامل، بما في ذلك جودة المحتوى، وشعبية الموقع، والجمهور المستهدف.
والآن، سأوضح لك النموذجين الرئيسيين لحساب أرباح المواقع والمدونات الإلكترونية من الإعلانات.
أما نموذج تكلفة لكل ألف ظهور (CPM)، فيقيس كمية المال التي يدفعها المعلن لكل ألف مرة يتم فيها عرض إعلانه. بينما نموذج تكلفة النقرة (CPC) يحسب بالمبلغ الذي يتم دفعه للناشر كلما قام زائر بالنقر فعليًا على الإعلان.
هذه النماذج توفر للناشرين مرونة كبيرة في تحديد كيفية تحقيق الأرباح، ويمكن تحديدها بناءً على أهدافهم واحتياجاتهم الفريدة.

1. تكلفة لكل ألف ظهور (CPM):

تُعرَّف تكلفة لكل ألف ظهور (CPM) بأنها السعر الذي يدفعه المعلن لكل ألف مرة يُظهر فيها إعلانه. بمعنى آخر، يتوقع من المعلنين دفع تكلفة ثابتة مقابل كل ألف ظهور لإعلاناتهم، بغض النظر عن عدد المرات التي يتم فيها النقر على هذه الإعلانات.
تُعتبر تكلفة لكل ألف ظهور قليلاً أكثر تعقيدًا، حيث يتأثر سعرها بعوامل عدة، مما يجعل الحصول على بيانات دقيقة حولها أمرًا غير سهل.
على سبيل المثال، تقوم الشبكات الإعلانية المتقدمة بحساب معدل التكلفة الفعلي لكل ألف ظهور، مما يتيح للناشرين تحقيق إيرادات أكبر وفقًا لأداء إعلاناتهم.
ويُذكر أن شركة Adsterra تُقدِم واحدة من أفضل معدلات الأرباح لكل ألف ظهور، ويعود ذلك إلى عوائد حركة المرور الرائعة التي تحققها المواقع التي تعتمد على إعلانات Popunder من خلالها.

2. تكلفة النقرة (CPC):

إنه نموذج أعمال حيث يتم تحديد إيرادات الإعلانات وفقًا لعدد الأشخاص الذين ينقرون على الإعلان. في هذا السياق، يدفع المعلن سعرًا لكل نقرة، وبالتالي يعتمد دخل الناشر على نسبة النقر إلى الظهور للإعلان (CTR).
تُظهر نسبة النقر إلى الظهور مدى جاذبية الإعلان، حيث تُقيم كفاءة الإعلان في جذب الانتباه واستفزاز النقر. فكلما زادت هذه النسبة، زادت إمكانية تحقيق الناشر لإيرادات أكبر.
إذاً، كيف يمكن أن تؤثر نسبة النقر إلى الظهور على إيراداتك من الإعلانات؟ لنلقِ نظرة على بعض البيانات التوضيحية لمتوسط معدلات تكلفة النقرة ونسبة النقر إلى الظهور في مجموعة من الصناعات والمناطق الجغرافية.
أ- متوسط نسبة النقر إلى الظهور وتكلفة النقرة حسب الصناعة: يتباين أداء الصناعات بشكل كبير، حيث تسجل مواقع المواعدة والخدمات المالية والاستهلاكية أعلى معدلات نسبة نقر إلى ظهور.
من ناحية أخرى، قد تسجل خدمات العملاء معدلات أقل في هذا السياق. يمكن لهذه المعلومات أن تُوجِّه استراتيجيتك لتحسين أداء إعلاناتك وتحقيق عائدات أفضل.
ب- متوسط نسبة النقر إلى الظهور وتكلفة النقرة حسب المنطقة الجغرافية: يظهر أن المعلنين قد يدفعون مبالغ أكبر لكل نقرة في الولايات المتحدة وأستراليا والمملكة المتحدة وكندا.
هذا يعكس قوة الاقتصاد والطلب الكبير في هذه المناطق. ومع ذلك، قد تقدم الهند والإمارات العربية المتحدة واليابان معدلات نسبة نقر إلى الظهور أعلى، مما يُعزِّز جاذبية حركة المرور القادمة من تلك المناطق.

3 عوامل تؤثر على دخل الموقع:

في الواقع، يتعين علينا أن نعترف بأنه لا يمكننا إلا أن نقوم بوضع افتراضات واسعة النطاق لتقدير الإيرادات المتوقعة للمواقع الإلكترونية.
عندما يتعلق الأمر بالاستفسار حول كمية الأموال التي يمكنك كسبها من الإعلانات، يظهر أن الناشرين يشيرون إلى وجود عوامل أساسية يجب مراعاتها، وتلك العوامل تشمل:

1. بيانات المستخدمين (زوار الموقع):

   كلما كانت بيانات المستخدم الخاصة بك أكثر دقة، زادت القيمة التي يمكنك تقديمها للمعلنين عبر موقعك. هذا يصبح مهماً بشكل خاص في حالة الإعلانات المستهدفة.
   يُعتبر الجمهور ذو مستوى دخل أعلى ونية شراء قوية أكثر قيمة، لذلك يفضل المعلنون العمل مع مواقع تجذب هذه الفئة.
   الموقع الجغرافي أيضا يلعب دوراً مهماً، حيث يمكن للزوار من البلدان الناطقة بالإنجليزية تحقيق قيمة أكبر.

2. تركيز الموقع:

   يجب أن يحتوي موقع الويب على مجال محدد جيدًا، وكلما كان محتواك أكثر تحديدًا، زادت قيمته للمعلنين في هذا المجال.
   يجب أن يكون المحتوى عالي الجودة وسهل الاستخدام، مما يساعد المعلنين في تحويل العملاء.

3. نية الجمهور:

   يفهم فهمًا جيدًا لمرحلة رحلة المشتري التي يستهدفها الإعلان يُسهم في تحديد المبلغ الذي يدفعه المعلنون. فالمزيد من المال يُدفع عندما يكون الجمهور قريبًا من اتخاذ قرار الشراء.
   مواقع مراجعة المنتجات تحوّل الزائرين لمشترين بمعدل أكبر من المواقع التي تقدم معلومات عامة.

4. العناصر على الصفحة والسياق:

   بعض مواقع الإعلانات أكثر شيوعًا من غيرها، لذا يمكن للإعلانات في أعلى الصفحة أن تحقق المزيد من الإيرادات.
   السياق أيضًا له تأثير، حيث تعتبر عطلات العام والأحداث المحلية عوامل تؤثر على الإيرادات، وقد تزيد القيمة خلال هذه الفترات.
باختصار، يمكن لتوظيف استراتيجيات تحسين المحتوى وفهم عميق لاحتياجات الجمهور أن يسهم بشكل كبير في تحسين إيرادات المواقع الإلكترونية.

كيف يربح أصحاب المواقع الأموال من الإعلانات؟ (4 طرق مجربة):

1. استفد من عروض شبكات الإعلانات:

انضم إلى شبكات الإعلانات والناشرين المرموقة مثل Google AdSense أو Adsterra لتحقيق أقصى استفادة من موقعك. هذه الشبكات توفر لك فرصة تخصيص فضاء على موقعك لعرض الإعلانات.
كما ذُكر سابقًا، تستخدم شبكات الإعلانات المتقدمة معدل التكلفة الفعلي لكل ألف ظهور لحساب أرباحك. فهي تقدم لك الإعلانات عالية الأداء بناءً على جودة حركة المرور الخاصة بموقعك، مع مراعاة العوامل الكثيرة مثل الموقع الجغرافي وجودة التفاعل.
تُحدث Adsterra وشبكات الإعلانات المشابهة تحسينات مستمرة في أدائها، مما يجعل تكلفة الظهور عالية مقارنة بالمتوسط السوقي. يتيح لك ذلك تحقيق إيرادات أكبر من الإعلانات التقليدية.
إلى جانب ذلك، توفر لك هذه الشبكات خيارات متنوعة لعرض الإعلانات، بدءًا من الإعلانات الأصلية وحتى Popunders والروابط المباشرة، مما يزيد من فعالية استراتيجية الإعلان على موقعك.
لا داعي للقلق بشأن التعامل مع المعلنين، فشبكات الإعلانات تدير عملية احتساب الأرباح وتحصيلها والدفع تلقائيًا، مما يخلصك من الجهد الإداري ويتيح لك التركيز على تحسين محتوى موقعك.
استفد الآن من مزايا Adsterra وانضم لتجربة فريدة في عالم الإعلانات على الويب.

2. التسويق بالعمولة: طريقك لتحقيق الإيرادات:

في هذا النموذج الرائع، يمكن لموقع الويب أن يحقق أرباحًا من خلال روابط الأفلييت الفريدة التي توجه زوار الموقع إلى صفحات المنتجات أو الخدمات المقدمة من الشركاء.
إذا كنت تتمتع بحجم كبير من حركة المرور، فإن هذا النموذج يستحق التجربة. فمثلًا، يُقدم برنامج Shopify Affiliates 58 دولارًا لكل مستخدم يقوم بالتسجيل في خطة مدفوعة من خلال رابطك.
تتعاون بعض البرامج مع المدونات التي تحظى بانتشار واسع وحتى مع المدونات الجديدة. يُنصح بشدة بفحص برنامج الأفلييت الخاص بشركة استضافة الويب Bluehost، حيث يمكن للشركاء الاستفادة من مكافأة جذابة مقابل كل اشتراك مؤهل.
على الرغم من ذلك، قد يواجه المدونون الجدد تحديات في تحقيق أرباح من خلال أكبر منصات التسويق بالعمولة بسبب قلة الزيارات والجمهور المخلص. كما هو معلوم، يتبع معظم البرامج نموذج الدفع بناءً على العمولة المتحققة من المبيعات.
ابدأ رحلتك في عالم التسويق بالعمولة اليوم واستفد من إمكانيات الربح الشاسعة المتاحة.

3. استراتيجية المحتوى المدعوم: طرق متعددة لزيادة إيرادات موقعك:

تتيح لك استراتيجية المحتوى المدعوم فرصًا متعددة ومربحة لزيادة إيرادات إعلانات موقع الويب الخاص بك. يمكنك أن تتخذ إجراءات مبتكرة مثل إضافة روابط خلفية إلى الموقع الرسمي للمعلن داخل منشورك اليومي، أو حتى كتابة مقال مخصص يسلط الضوء على منتج أو خدمة المعلن.
باستخدام هذه الطريقة، يمكنك الحفاظ على تماسك محتواك وتنوعه بشكل ذكي، وفي الوقت نفسه، تحصيل رسوم من المعلنين كتعويض عن الروابط والجهد الإبداعي في إنتاج المحتوى.
تبعًا للمجال الذي تعمل فيه، يمكن أن تتراوح تكلفة المنشور الإعلاني بين 150 دولارًا و300 دولار، وهي قيمة تعتمد على شعبية موقعك وجمهوره المستهدف. ابتكر في استخدام هذه الاستراتيجية واستفد إلى أقصى حد من إمكانيات الإعلانات المدعومة.

4. التوسع في إستراتيجيات الربح: المنتجات والخدمات المدفوعة:

مع تقدمك ونمو جمهورك وبناء ثقتهم في محتواك، يمكنك البدء في استكشاف فرص الربح من خلال بيع منتجاتك وتقديم خدماتك. في هذه المرحلة، قد يكون من المثير تحويل انتباهك إلى أن تصبح معلنًا لتعزيز منتجاتك على منصات أخرى، مما يعزز إمكانيات زيادة المبيعات.
وفيما يلي قائمة متنوعة من الأشياء التي يمكنك تقديمها للبيع عبر موقع الويب الخاص بك:
  • دورات تعليمية: قم بإنشاء دورات تعليمية عبر الإنترنت في مجالك المتخصص لتقديم قيمة مضافة لجمهورك وتحقيق إيرادات إضافية.
  • كتب إلكترونية: قم بكتابة كتب إلكترونية تقديمية أو موسوعية تتناول مواضيع تهم جمهورك، وقدمها للبيع عبر منصة موقعك.
  • جلسات تدريب شخصية: قم بتقديم جلسات تدريب أو استشارات شخصية عبر الإنترنت لمن يرغب في الاستفادة من خبرتك.
  • المشاركة في المؤتمرات: استغل فرصة مشاركتك في المؤتمرات كمتحدث لتسويق خدماتك وجذب المزيد من العملاء المحتملين.
استكشف هذه الفرص واجعلها جزءًا من استراتيجيتك لتعزيز الإيرادات وتعزيز تواصلك مع جمهورك بشكل أكبر.

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *